لمعرفة حل المشاكل الطبية وعلاجها

أسباب الصداع أعلى الرأس وطرق العلاج

0

الصداع أعلى الرأس من المشاكل الصحية التي تواجه العديد من الناس هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث صداع في الجزء العلوي من الرأس، التوتر سبب شائع ولكن هناك أسباب أخرى ، قد يحتاج بعضها إلى عناية طبية.
نتعرف هنا على بعض أسباب الصداع التي يمكن أن تؤثر على الجزء العلوي من الرأس ، وسبب حدوثها ، ومتى تطلب المساعدة الطبية.

1 – صداع التوتر

يعد الصداع الناتج عن التوتر من أكثر أنواع الصداع شيوعًا ويسميه الخبراء أحيانًا صداع توتر تقلص العضلات وعلى الرغم من أن التوتر العضلي قد يلعب دورًا ، إلا أنه ليس من الواضح سبب حدوثه بالضبط. تشمل الأسباب المحتملة الأخرى نقص الفيتامينات والعوامل الوراثية.
في صداع التوتر سيشعر الشخص أيضًا بألم في الرقبة أو الكتفين في بعض الحالات.
عادة ما يكون صداع التوتر غير مريح ولكنه ليس شديدًا. يمكن أن تستمر من 30 دقيقة إلى أسبوع ، ولكن متوسط المدة هو 4-6 ساعات.

2 – الصداع النصفي

الصداع هو أحد أعراض الصداع النصفي وهو أقل شيوعًا من صداع التوتر ولكنه قد يكون أكثر حدة.
يكون الشعور بالألم كما لو أنه يشع من أعلى الرأس ، على طول جانب واحد ، أو أسفل مؤخرة العنق. يمكن أن يكون شديدًا وخافقًا ويحدث جنبًا إلى جنب مع أعراض أخرى ، بما في ذلك الغثيان والحساسية الشديدة للضوء أو الصوت.
يبدو أن العوامل الوراثية تلعب دورًا ، لكن العديد من الأشخاص المصابين بهذه الحالة يجدون أن هناك محفزات معينة يمكن أن تسبب الصداع النصفي وتشمل هذه التوترات وتغيرات الطقس ومشاكل النوم والتغيرات الهرمونية.

3 – الصداع المزمن

هناك أنواع مختلفة من الصداع المزمن أو المستمر وتشمل الصداع الناتج عن التوتر والصداع النصفي.
سيقوم الطبيب بتشخيص صداع التوتر المزمن إذا كان الشخص يعاني من صداع التوتر على الأقل لمدة 15 يوم في الشهر وذلك لمدة 3 أشهر
ستعتمد الأعراض على نوع الصداع ، لكن يمكن أن يسبب بعضها ألمًا بالقرب من أعلى الرأس يمكن أن تؤثر عوامل نمط الحياة ، مثل التوتر وقلة النوم ، على صداع التوتر المزمن.

4 – الصداع العنقودي

كما يوحي الاسم ، يحدث الصداع العنقودي في مجموعات تظهر فجأة على جانب واحد من الرأس ، غالبًا خلف العين ، وتسبب ألمًا شديدًا بالإضافة إلى احتقان الأنف أو سيلان الأنف ، ودموع العين
يميل الصداع العنقودي إلى الحدوث في مجموعات يمكن أن تستمرنوبة الصداع النصفي من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر ، ولكنها قد تتوقف بعد ذلك لعدة سنوات

5 – صداع الجيوب الأنفية

يمكن أن يؤدي المرض أو العدوى إلى التهاب الجيوب الأنفية ، مما يؤدي إلى الشعور بألم في الجانبين وأعلى الرأس وتختفي الأعراض عادة عندما يعالج الشخص المشكلة الأساسية وقد يوصي الطبيب بأدوية للمساعدة في علاج الالتهاب

6 – الصداع الليلي

يمكن أن يتسبب صداع النوم في استيقاظ الشخص من النوم ، عادةً في نفس الوقت كل ليلة وعادة ما تستمر على الأقل15 دقيقة وأكثر من يتعرضون للصداع الليلي الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا

7 – ألم العصب القذالي

يتضمن الألم العصبي القذالي تهيجًا للأعصاب التي تمتد من العمود الفقري إلى الجزء العلوي من الرأس ويمكن أن يسبب هذا ألمًا في الظهر أو أعلى الرأس.
قد يشعر الشخص كما لو كان لديه شريط ضيق على رأسه وقد يعاني الشخص من وخز أو هزات من الألم الصادم أو يشعرفي فروة الرأس بألم ويمكن أن تكون عيون الشخص حساسة للضوء.
تشمل الأسباب المحتملة ما يلي :
• صدمة في مؤخرة الرأس
• ضغط العصب الناتج عن هشاشة العظام
• ورم في الرقبة

8 – الإفراط في تناول أدوية الصداع

يمكن أن يؤدي الاستخدام المتكرر للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أو مسكنات الألم الموصوفة إلى الصداع وعودته مرة أخري .
سينظر الطبيب في إمكانية حدوث صداع بسبب الإفراط في استخدام الأدوية إذا تم تشخيص حالة الصداع الأولية لدى الشخص وتعرض للصداع لمدة 15 يومًا على الأقل في الشهر.

9 – تجميد الدماغ

قد يتسبب التعرض لدرجات حرارة منخفضة في حدوث صداع منبهات البرد ، أو “تجمد الدماغ” ، مع وجود ألم في مقدمة الرأس باتجاه القمة ويمكن أن يحدث عند تناول قضمة كبيرة من شيء مجمد أو تناول مشروبات شديدة البرودة.
عندما يأكل الشخص شيئًا باردًا ، يصيب ألم حاد أعلى رأسه ويستمر بضع ثوانٍ فقط ويختفي بمجرد تبديد درجة الحرارة الباردة في الرأس

10 – الصداع بعد التمارين الرياضية

يصاب بعض الأشخاص بصداع نابض عندما يمارسون تمارين رياضية مفاجئة ومكثفة ، مثل الركض ويسميه الأطباء باسم الصداع المجهد ، وقد يكون ذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم
قد يساعد تناول بعض مصادر البروتين ، مثل المكسرات قبل ساعة ونصف من التمرين ، وبقاء الجسم رطبًا ، والاحماء في تقليل مخاطر الإصابة بصداع الإجهاد

علاج صداع الرأس في الجزء العلوي

هناك عدة طرق لعلاج الصداع في الجزء العلوي من الرأس حسب السبب وهي تشمل :
• تسكين الآلام بدون وصفة طبية ، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (المسكنات)
• التدابير الغذائية ، مثل استهلاك المزيد من الماء
• التدليك ، بما في ذلك التدليك الذاتي للرأس والرقبة
• تقنيات الاسترخاء
• تقليل مستويات التوتر عن طريق تمارين التنفس أو اليوجا
• الحصول على القدر المناسب من النوم
• استخدام كمادات باردة للرأس

متى ترى الطبيب ؟

يجب على الشخص طلب المساعدة الطبية إذا كان لديه:
• صداع حاد ومفاجئ
• صداع مستمر لا يستجيب للعلاج المنزلي
• أعراض أخرى ، مثل الغثيان وتغيرات الرؤية

الختام

هناك العديد من أسباب صداع الرأس التي قد تجعل الصداع يؤثر على الجزء العلوي من الرأس، الصداع الناتج عن التوتر هو السبب الأكثر شيوعًا ويستجيب غالبًا للعلاج المنزلي ومع ذلك ، قد يكون الصداع المفاجئ أو الشديد أو المستمر ناتجًا عن مرض أساسي يحتاج إلى علاج طبي.

إقرأ أيضًا : نزلات البرد ..... الأعراض والأسباب والعلاج
Leave A Reply

Your email address will not be published.